مربح

May 29

مربح

مشروع مربح جداً مربح.

فيديو مربح



وقال البيان أيضا ان "هذه الزيارة التاريخية شكلت مناسبة استحضر من خلالها البلدان تاريخهما في الكفاح من أجل الحرية والكرام�

لفـوائـد : § تحسن الطاقة العصبية . § تساعد في تقوية المرونة والمقاومة لتأثيرات الإجهاد . § تزيد الأداء العقلي خاصة تحت الضغط ، لها القدرة على شحذ الأفكار (مهمة للطلاب) . § تقوي القدرة للعمل في الحقول الكهرومغناطيسية (موباي

اخوك المهندس / نزار عبدالله



مزيد من المعلومات حول مربح

الرباط - أعرب العاهل المغربي الملك محمد السادس عن استعداد بلاده لإقامة "تعاون جنوب جنوب مربح" مع غينيا بيساو التي اختتم السبت زيارة لها استمرت ثلاثة أيام وشهدت توقيع 16 اتفاقية ثنائية.

وبعد أن زار السينغال، غادر العاهل المغربي غينيا بيساو متوجها إلى ساحل العاج في جولة ستقوده أيضا إلى الغابون.

ويعطي المغرب أهمية قصوى لعلاقاته مع دول افريقيا جنوب الصحراء في إطار تعاون قائم على تبادل الخبرات في مجال اللتنمية والاستثمار والأمن. وسبق للملك محمد السادس ان تبادل الزيارات في السنوات القليلة الماضية مع عدد من زعماء المنطقة.

وفي البيان الختامي المشترك، عبر الملك محمد السادس ورئيس غينيا بيساو جوزيه مايو فاز عن "ارتياحهما لتعزيز الإطار القانوني الذي يؤطر العلاقات بين البلدين من خلال التوقيع على اتفاقيات للتعاون ستمكن غينيا بيساو من الاستفادة من التجربة والخبرة المغربية في العديد من القطاعات الاقتصادية والاجتماعية".

وقال المغرب في البيان انه "يرغب في أن يطور مع غينيا بيساو تعاون جنوب جنوب مربح للطرفين ومحدث لثروات مشتركة، ومن خلال تعاون ثلاثي الأطراف يمكن من تعبئة صناديق التنمية الدولية والخبرة خدمة للتنمية البشرية المستدامة للساكنة المحلية ومن اجل الرفع المشترك للتحديات المستقبلية".

وفي هذا الصدد، أكد العاهل المغربي للرئيس ماريو فاز "استعداد المغرب لأن يضع رهن إشارة غينيا بيساو تجربته في مجال الامن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية ومساعدتها على وضع حد نهائي لدوامة عدم الاستقرار والانخراط في طريق السلم الدائم".

ووقع البلدان خلال الزيارة 16 اتفاقية تتعلق بالتعاون الثنائي في مجالات التربية والصحة والطاقة والماء والزراعة، فضلا عن التعاون الأمني والتقني.

وقال البيان الختامي ان الاستقرار في غينيا بيساو لا بد ان "يمر عبر تفعيل أجهزة ومؤسسات الدولة وتعزيز السلم والأمن، والاستجابة السريعة للانتظارات الاجتماعية الملحة للساكنة وتطوير برامج ملموسة للأمن الغذائي والكهرباء والصحة".

وأشاد الرئيس ماريو فاز بـ"الدور الريادي الذي ينهض به العاهل المغربي على الصعيد الاقليمي، ورؤيته السديدة لتحقيق ازدهار وتنمية القارة الافريقية"، وكذلك "دفاعه القوي" عن تعاون جنوب جنوب فعال ومتعدد الاشكال لفائدة الأفارقة.

من جهة ثانية، أكد رئيس غينيا بيساو مجددا على "دعم بلاده الثابت وغير المشروط لمغربية الصحراء وللوحدة الترابية للمغرب".

وقال البيان أيضا ان "هذه الزيارة التاريخية شكلت مناسبة استحضر من خلالها البلدان تاريخهما في الكفاح من أجل الحرية والكرام�

Source: http://www.middle-east-online.com/?id=201016


مربحمربح