استراتيجيات مفرغة

Jun 07

استراتيجيات مفرغة

5 طرق فعالة و بسيطة ستنقلك من السلبية الى الإيجابية..!! استراتيجيات مفرغة.

فيديو استراتيجيات مفرغة



(4)ليست المشكلة في السلمية ،ولكن المشكلة في وقوع الحراك في أسر الصور الإحتجاجية التي لم

وبالإضافة إلى تجميع وتصنيف مجموعات البيانات الدولية، التي تعتمد بشكل عام على البيانات المستقاة من النظم الإحصائية الوطنية، فإن البنك الدولي يساند عدداً من البرامج لجمع البيانات عبر البلدان. وهذه البيانات هي التي لا يمكن جمعها إلا من خلال برنامج منسق عالمياً. وتبرز أهم هذه التحديات في:



مزيد من المعلومات حول استراتيجيات مفرغة

هذا المقالة هي عبارة عن نصائح عملية ميدانية لتطوير الثورة المصرية ، وهي ليست مبادرة جديدة ولكنّها محاولة لوضع همزة الوصل بين إستراتيجية الثورة في مصر وبين ما هو مطروح بالفعل من مبادرات ووسائل وآليات للتنفيذ. وهي مستلهمة من فصل في كتاب “مكافحة التمرد المسلح”،(Counterinsurgency) المطبوع سنة 2010 للضابط والخبير الإستراتيجي العسكري دافيد كيلكالن الذي شارك في حرب أفغانستان والعراق كأحد واضعي الإستراتيجية الميدانية. عنوان الفصل هو “أصول مكافحة التمرد” وهو عبارة عن نصائح ميدانية مختصرة من كيلكالن للجنود الإمريكيين في العراق وأفغانستان أثناء الحرب. إستفدت جدّاً من هذه النصائح وحولتها لنصائح للمقاومة في مصر بالمقام الأول،ولكنّا سنجد أن من بين هذه النصائح مبادئ تناسب المقاومة الإسلامية في كل ساحات الجهاد. وهذه المقالة كذلك هي الحلقة السادسة والأخيرة من سلسلة المناقشة البحثية لكتاب “حرب العصابات لنفس الكاتب. لا تحتاج أن تقرأ السلسة كلها لتفهم هذه الحلقة أو بعض حلقات السلسلة،فرغم أن السلسة تعالج قضية واحدة وهي إعطاء الصورة الحقيقية لطبيعة المعركة،ولطبيعة الإستراتيجيات والوسائل المتبعة فيها،ولكنّي راعيت في الحلقات أن تكون مستقلة بموضوعها كوحدة في بناء،يمكن الإنتفاع بالوحدات بمعزل عن سائر البناء ،ولكن طبعاً لا تكتمل الفائدة إلّا بالبناء كاملاً. وهذه الحلقة الأخيرة لها أهمية خاصّة لأنها تصدر في فترة الإستعداد لموجة 14 أغسطس الثورية،في ذكرى رابعة،كبداية للموجات الباحثة عن الحسم الثوري كما نوّه تحالف دعم الشرعية. هذه النصائح الهدف منها رفع الكفاءة النوعية للأداء الثوري وفتح الطريق للحسم ،وقد إختصرتها قدر المستطاع في 22 نصيحة لتكون سهلة المنال والمراجعة والحفظ والتطبيق.

(1)هدف الثورة=إسقاط الإنقلاب والحكم العسكري وإعادة البلد لأهلها لإقامة دولة العدل الحرة المسلمة المتقدمة.

(2)إستراتيجية الثورة=هي إستنزاف النظام حتى يسقط تماماً،وهي نفس إستراتيجية طالبان التي نجحت في هزيمة الأمريكان،فطالبان لم تتبع الطريقة الفيتنامية في تقسيم البلاد لأجزاء محررة تنتقل منها لتحرير الأجزاء المحتلة،مع قدرتها على ذلك،ولكنّها آثرت طريقة جيفارا في أن تحمّل الإحتلال مسؤولية البلد كاملة،ثم تسعى لإفشاله،لتسقط البلد كامله في يدها.(من أراد مزيد تفصيل فليراجع الحلقتين الخاصّتين بأفغانستان في الرابط المجمع في أول تعليق على هذا المنشور).

(3)وسائل الثورة=كما بينت بالتفصيل في الحلقات السابقة ،فإنّه رغم تشابه الإستراتيجي ما بين طالبان والثورة المصرية،ولكن الوسائل إختلفت لخصوصية ظروف مصر التي إضطرتها لوسائل حرب اللاعنف،مع الحفاظ على الحق الشرعي في الدفاع عن النفس كما حدث في وقائع تحرير الحرائر من بعض أقسام الشرطة ،ومن قبل كما تم صدّ البلطجية في موقعة الجمل.

(4)ليست المشكلة في السلمية ،ولكن المشكلة في وقوع الحراك في أسر الصور الإحتجاجية التي لم

Source: https://ahmedbialydotcom.wordpress.com/tag/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%AF/


استراتيجيات مفرغةاستراتيجيات مفرغة