رابعة العدوية

May 27

رابعة العدوية

اعجبتني طريقة وصف رابعة العدوية لحبها الألهي لل�

انظر شذرات الذهب " 1/193 وصفة الصفوة (4/27) .


رابعة العدوية

بدأت "رابعة" بحفظ القرآن والعبادة والتهجد في الليل، و اختلفت الآراء حول طبيعة حياتها، وقيل أنها عاشت حياتها بلا بيت، وبلا مال، وبلا زواج، غير أنه يبدو أن رابعة كانت مولاة، وكانت تعزف الناي ثم كانت مغنية، (هذا ما قاله العطار)، وأنها كانت على قدر من الحسن والجمال.حدث ذلك بعد أن أعتقها سيدها بما لمسه من جفاء لديها، وشرود وإنشغال روحاني ثم منام، فأمر بإعتاقها.  وعزاه آخرون ومنهم العطار إلى أنه سمعها تقول مخاطبة الله: (إلهي أنت تعلم أن قلبي يتمنى طاعتك، ونور عيني في خدمتك، ولو كان الأمر بيدي لما انقطعت لحظة عن مناجاتك، ولكنك تركتني تحت رحمة هذا المخلوق القاسي من عبادك). وجعلت المساجد دارها واحترفت العزف على الناي والأناشيد في حلقات الذكر وساحات



فيديو رابعة العدوية

لحظة إعلان عزل مرسي في منصة "رابعة العدوية"

مقالة عن رابعة العدوية

بقلم رؤى العيداني

تبين هذه القصيدة مدى حب رابعه العدوية لله بأعتباره حبيبا وربا لها في ان واحد ففي بداية القصيدة تناجي رابعة ربها قائلة :

عـرفت الهـوى مذ عرفت هـواك واغـلـقـت قلـبـي عـمـن سـواك

وهي توضح بأنها قد اغلقت قلبها عن باقي الناس وان عشقها هو لله وحده. هذا البيت يبين مدى وفاء الشاعرة لعشقها الالهي . في بداية القصيدة قد لايتبين بأن القصيدة موجهه الى الله ولكن في البيت الثاني يتوضح لنا بأن الشاعرة تقصد الله سبحانه وتعالى حين تقول :

وكــنت أناجيـــك يـــا من تــرى خـفـايـا الـقـلـوب ولسـنـا نـراك

يشير الشطر الثاني من البيت فأن الله وحده هو من يعلم بكل شيء ولا يستطيع احد ان يراه. في البيت الثالث تقول الشاعرة :

أحبـــك حـبـيــن حـب الهـــــوى وحــبــــا لأنـــك أهـــل لـــذاك

فــأما الــذي هــو حب الهــــوى فشـغلـي بـذكـرك عـمـن سـواك

وأمـــا الـــذي أنــت أهــل لــــه فكـشـفـك للـحـجـب حـتـى أراك

يشير المقطع الشعري الى نوعين من الحب الاول هو حب الهوى والمقصود به هنا العشق المعروف بين الناس . والنوع الاخر من الحب هو الحب الالهي بين العبد لخالقه . لقد اختلفت اراء الشعراء والنقاد حول هذا البيت وكل منهم وجد تفسيرا مختلفا لهذا الحب. وفي النهاية تقول الشاعرة :

فـلا الحـمد فـي ذا ولا ذاك لـــي ولـكـن لك الـحـمـد فـي ذا وذاك

استخدمت الشاعرة بعض الصور المجردة غير الحسية لتقوية المعنى الذي تريد ايصاله للقارىء. وان كانت قد استخدمت بعض الحواس مثل (اراك) و(كشفك لي الحجب ) الاان الصور الشعرية بعيدة عن الحواس .

اعجبتني طريقة وصف رابعة العدوية لحبها الألهي لل�

Source: https://asn.nes.lsa.umich.edu/?p=116


مزيد من المعلومات حول رابعة العدوية رابعة العدوية